Energy Medicine | German Medical Clinics

طب الطاقة يجلب لك الحيوية.

طب الطاقة

العلم والعمل بالطاقة هو الوسيلة المثالية لتحفيز الايجابية فى حياتنا من مختلف الجهات, حيث يجلب لنا السعادة والنضج ويحفز القدرة على الاستمتاع بالحياة.

هذه الطاقة بعد تحفيزها تجعل الجسم والعقل والروح فى حالة جيدة من التناغم التام مع تجديد الطاقة وجعلها فى ذروتها ومكانها المناسب. تعمل هرمونات الجسم بما فيها الدماغ والحالة النفسية بالتحسن والعمل الى حال افضل, هذا العلم يسمى بالعناية الجسدية الذاتية والتطور الى مستقبل افضل. الطاقة هى أعجوبة الجسم.هى القوة للحياة,تعتنى بها فتعتنى بك.

تغير الطاقة من السلبية الى الايجابية يغير كل الموازيين ويرسل ذبذبات الفرح والسكينة الى القلب والدماغ مما يعكس على كل خلايا الجسد.الطب يرتكز على التركيبة الكيميائية للخلايا والأعضاء اما علم الطاقة يرتكز على نشاط الطاقة فى الجسم التى تجعل اجزائه تعمل بشكل صحيح ومنتظم, هذه الطاقة تجدد الخلايا وتنميها لتصبح قادرة على التصدى الى اى مرض او مشكلة تطرأ على الأنسان.الطاقة السلبية تأتى الى حياتنا بشكل تدريجى من دون ان نلاحظها فى البداية الى ان تصبح عائق يغير لنا حياتنا ويجعل منها عبئا يصعب على الأنسان مقاومته.

لضمان صحة قوية يحتاج الجسم للطاقة لما يلى:

  1. التحرك بنشاط.فى بعض الأحيان تكون بعض نقاط الطاقة مغلقة بسبب السموم الموجودة بالجسم, اوالضغط النفسى ومشاكل الحياة. قد تكون ايضا طاقة سلبية من أشخاص أخرى والتلى بدورها تؤثر بشكل قوى على حياتنا.
  2. للتناغم والأنسجام مع الطاقات المحيطة بنا, حيث انه بدون هذا الأنسجام لايستطيع الانسان الحياة بشكل طبيعى.
  3. ضبط العمل الصحيح للدماغ فى تنظيم وظائف الجسم ابتدا من الجينات.
  4. ضمان توازن تام مع الطاقات الأخرى. الطاقة قد تفقد من قوتها وتوازنها الطبيعى بسب ضغط الحياة وعوامل اخرى مما يجعل اداء الجسم غير متوازن والذى بدوره ينعكس على الحالة النفسية واشياء اخرى فى حياتنا.

هل علم الطاقة روحانى؟

الدخول الى عالم الطاقة من خلال الجسد هو معبر اساسى الى الروح والطاقة الكونية, فالانسان الذى لديه دراية بالطاقة يعلم مدى تعمقها بالروح واساس الحياة.

ماهى الطاقة السلبية؟

بسبب ضغوط الحياة والضغوط النفسية والتفكير السلبى والأفكار السيئة التى يكونها الانسان حول نفسه والاخرين, تتراكم الطاقة السلبية فى جسده ومن حوله. هذه السلبية تؤثر على الحياة من حوله:

  1. تأثير سلبى على وظائف الجسد والأعضاء مما يؤدى الى مشاكل وأمراض عديدة.
  2. تأثير سلبى على طريقة التفكير مما يؤدى الى قرارات خاطئة وأحكام مسبقة بغير مكانها.
  3. هذه السلبية تمنع الطاقة الايجابية من الدخول فى حياتنا وتمنع الانسان من رؤية الايجابية بشكل عام. هذا التفاعل يطرد الحظ ويجعل الانسان غير مقتنع بحياته.
  4. تؤدى الى الاكتئاب, الام بالرأس وعدم انتظام الهرمونات.
  5. تأثير سلبى على الذاكرة والادراك مما يجعلنا نرتكب العديد من الاخطاء و التناهي عن الاشياء المهمة فى حياتنا.
  6. اضطراب فى العلاقات العامة مع الناس أو الشريك مما قد يجعله يبتعد عنك. قد تؤدى ايضا الى مشاكل وشجار مع الغير حيث ان هذه الطاقة تمنع بعض الاشخاص من التقرب اليك بسبب تأثرهم بهذه الطاقة السلبية. هذا ما نراه عادة عند الاشخاص الذين يصعب عليهم ايجاد شريك لهم فى الحياة.
  7. الطاقة تنجذب الى الطاقة المماثلة لها , حيث ان الطاقة السلبية نراها تقترب من الطاقة السلبية المماثلة لها والعكس, مما يجعل حياتنا افضل أو اتعس مما هى عليه.
  8. تعثر فى ايجاد عمل او خلق مشاكل فى شتى نواحى الحياة كنقص المال او الفشل وأشياء كثيرة نتمناها ولا نجدها.
  9. جسديا , هؤلاء الأشخاص اللذين يتميزون بالطاقة السلبية يشعرون دائما بالتعب والانحطاط وعدم الرغبة فى تذوق طعم الحياة.

تتسرب هذه الطاقة الى حياتنا حتى تصبح سلسلة كاملة من الأحداث السلبية بحيث لا يمكننا التعامل معها بعد الآن.

العلاج بالطاقة

الطريقة الوحيدة للتغلب على الطاقة السلبية هو استبدالها بالطاقة الايجابية.هذا يحدث عندما يتم نزع العقبات التى ولدتها الطاقة السلبية.والتى من دون نزعها لا يمكن للطاقة الايجابية الحلول مكانها فى حياتنا. هذا يتطلب اخصائين فى علم الطاقة لديهم الخبرة الكافية فى استعمال هذه الطاقة لجعل الحياة افضل وتحفيز قدراتنا على جعل حياتنا افضل من تلقاء ذاتنا ايضا.

خطوات العلاج:

  1. تنظيف الماضى من جسدنا وتأثيره المتراكم عبر السنين.
  2. نزع الطاقة السلبية من الجسم وتنقية الجسد.
  3. تنظيف الشاكرات وتقويتهم.
  4. تنظيف الهالة التى تحيط بكل انسان.
  5. نزع نقاط الضعف وتخفيف الالام.
  6. تنظيف الكارما

ما يستطيع علم الطاقة ايضا علاجه...؟

  1. العلاج بالطاقة يعالج الأمراض النفسية ويخفف من المشاكل العصبية وامراض الجهاز العصبى.
  2. اعادة تنشيط الرحم للنساء الاتى ليس لهن القدرة على الأنجاب.
  3. تنظيم ذبذبات الدماغ مما يجعل التفكير اكثر هدوءا وصفاءا.
  4. تعديل وتنظيف الطاقة بينك وبين الشريك يجعلها اكثر تجانس وتوافق.

النتيجة:

  1. من خلال العلاج بالطاقة والجلسات المتتالية, يتعلم الانسان كيف يجذب الاخرين اليه, وجلب الطاقة الايجابية الى حياته ومحيطه.
  2. يتعلم الانسان ايضا كيف يطرد الطاقة السلبية وابعادها عن حياته اليومية.
  3. مع تغيير الطاقة وتنظيمها وازالة كل العقبات وتحفيزها بالطاقة الايجابية فى الجسم يصبح الانسان متناغم مع الطاقة الايجابية من حوله , انها الطريقة الأفضل لعيش حياة صحية من دون ادوية أو جراحة.
  4. يستطيع المرء تدريب وتقوية حواسه الخمس والتحكم فى ضغوط الحياة وحسن التصرف مع .الاخرين
  5. من خلال الجلسات يكون الشخص قادرا على اتخاذ القرارات الصحيحة التى تخدم تقدمه فى الحياة.
  6. عندما تصبح الطاقة فى الجسم وحوله متناسقة يجذب الانسان السعادة الى حياته ويحقق مايتمناه.
  7. بعد قراءة الجسد ومحتوياته يستطيع الأخصائى معرفة النظام الغذائى المناسب لتقوية الطاقة لديك وتحسين صحتك, كما سيتم التعرف ايضا على المأكولات التى يجب تجنبها لتأثيرها السئ على طاقتك.

للاستفسار والاستعلام عن هذا العلم وعلاجه واخذ المواعيد يمكنكم الاتصال بنا